ليبيا الان

القيب: جمدنا قرار إنشاء جامعتين طبيتين لدراسته بشكل أكثر

ليبيا – عقد وزير التعليم العالي والبحث العلمي عمران القيب أمس الإثنين اجتماعًا مع عمداء الكليات الطبية والطبية المساعدة، بحضور وكيل الوزارة لشؤون البحث العلمي، ورئيس الأكاديمية الليبية، ومديري مركز المعلومات والتوثيق، وإدارة التخطيط ومكتب المتابعة وتقييم الأداء، ومكتب التواصل والإعلام بالوزارة.
الوزير تحدث خلال الاجتماع بحسب المكتب الإعلامي لوزارة التعليم العالي عن أهمية ملف التعليم الطبي والذي أولته الوزارة اهتمامًا كبيرًا منذ استلامها لمهامها في حكومة الوحدة.
وأكد الوزير على ضرورة حلحلة كل المشاكل التي تمر بها هذه الكليات والضعف الواضح في الإمكانيات، وعدم جودة المخرجات وتأخر الدراسة والنقص الحاد في أعضاء هيئة التدريس، وغيرها من المشاكل التي أساءت لسمعة الكليات وأفقدت الثقة في مخرجات التعليم الطبي في ليبيا .
وأشار  إلى أن قرار إنشاء جامعتين طبيتين لم يكن إجراء أحاديًا بل تم بناء على فكرة من أساتذة مختصين من جامعات المنطقة الشرقية؛ حيث استدلوا بجودة مخرجات جامعة العرب الطبية، من هذا الأساس تم التشاور مع الخبراء المختصين في كل من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة ومجلس التخصصات الطبية، فبعد مشاورات مكثفة تم أصدر القرارين 460 بشأن إنشاء جامعتين طبيتين والقرار رقم461 بشأن امتحان الدولة.
وقال الوزير: إن تجميد القرارين كان بناء على نداءات مختلفة من عدة جهات بهدف دراسته أكثر وعرضه عليكم جميعًا لنرى وجهات نظركم، بهدف الوصول إلى قرار صائب يخدم التعليم الطبي في ليبيا ونحن مع ما ترون فيه مصلحة للعملية التعليمية.
كما أكد أن هناك تجهيزات لم تتوفر طيلة العقود السابقة وعلى أعلى مستوى ستصل إلى كافة كليات الطب في غضون فترة وجيزة.
واستمع القيب لآراء الحضور الذين أبدى معظمهم تأييدهم لقرار إنشاء جامعات طبية مع بعض الملاحظات حول إمكانية الاستقلالية المالية للكليات الطبية، مؤكدًا ترحيبه بأية مقترحات سيصل إليها المجتمعون وباقي اللجان فالهدف هو المصلحة العامة.
 

اضغط لمشاهدة عرض الشرائح.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أترك تعليق