اقتصاد طرابلس ليبيا الان مصرف ليبيا المركزي

«الرئاسي» يسلم تقرير المراجعة والتدقيق المالي لحسابات «المركزي» لمكتب المحافظ ونائبه في البيضاء

بوابة الوسط
مصدر الخبر بوابة الوسط

سلم ديوان المجلس الرئاسي اليوم، بشكل رسمي، تقرير المراجعة والتدقيق المالي لحسابات مصرف ليبيا المركزي، لمكتب المحافظ في طرابلس الصديق الكبير، ولمكتب نائب المحافظ في البيضاء علي الحبري.

واستلم رئيس المجلس الرئاسي، التقرير من المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة «يان كوبيش»، في جلسة علنية يوم 8 يوليو الحالي، إذ أثنى على مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع UNOPS مع تذليل كل الصعوبات الفنية التي «واجهت إنجاز هذا العمل الذي استمر لأكثر من عامين»، وفق بيان للمجلس الرئاسي اليوم.

وقالت البيان إن شركة «ديلويت» العالمية المتخصصة في التدقيق المالي، عملت على مدى عامين على مراجعة حسابات مصرف ليبيا المركزي في كل من طرابلس والبيضاء، بهدف استعادة النزاهة والشفافية والثقة في النظام المالي الليبي، وتهيئة الظروف الملائمة لتوحيد المؤسسات المالية.

– تسليم تقرير المراجعة الدولية لحسابات «المركزي» دون الإعلان عن فحواه
– البعثة الأممية تنشر فقرات من تقرير المراجعة الدولية لحسابات «المركزي»

وفي 8 يوليو الحالي، سلم يان كوبيش، تقرير لجنة المراجعة الدولية لحسابات فرعي المصرف المركزي في طرابلس والبيضاء خلال الفترة ما بين شهري سبتمبر 2014 ويونيو 2020، إلى رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي.

وحضر مراسم التسليم حينها، كل من عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير ونائبه علي الحبري، وعدد من الوزراء والمسؤولين من الحكومة وممثلي البعثة الأممية وشركة «ديلويت» التي جرى التعاقد معها للقيام بعملية التدقيق.

وبعدها بساعات أصدرت البعثة الأممية، بيانا أوضحت فيه فقرات من تقرير المراجعة، فيما قالت إن هذه الإحالة تأتي اختتاما لعملية استغرقت ثلاث سنوات جاءت بمبادرة من رئيس المجلس الرئاسي السابق، فائز السراج، الذي طلب دعم الأمم المتحدة لإجراء هذه المراجعة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أترك تعليق