سرت ليبيا الان

سرت تودع ثلاثة شعراء شعبيين دفعة واحدة

ودعت ليبيا أمس ثلاثة شعراء شعبيين قضوا أثناء حادث سير الأربعاء ، وتركوا حزنا عميقا يخيم على مناطق سرت وعموم ليبيا وعلى محبي الشعر الشعبي ولا سيما في الأوساط البدوية التي كان الراحلون يشاركون في أفراحها وأتراحهما بقصائدهم المنبرية ، محافظين على مبادئ الوطن وثوابته ومدافعين عن وحدة وسيادة أراضيه 

وأكدت تقارير الأمن أن الشعراء محمد أبوبكر موسى الخطري القذافى وصالح الفرجاني فريتلو القذافي، وشقيقه فوزي الفرجاني القذافي من مدينة سرت ( شمال وسط ) ، لقوا حتفهم في حادث سير مروع بطريق سرت ودان بالكيلو متر 70 جنوب المدينة

وكان الشعراء كانوا يستقلون سيارة من نوع سامسونغ اصطدمت بسيارة من نوع مرسيدس كان يستقلها أربعة أشخاص ، توفي أحدهم على عين المكان ، ونقل المصابون الثلاثة الى مستشفى ابن سينا بسرت  

ويعتبر الشعراء الثلاثة الراحلون من أبرز شعراء قبيلة القذاذفة بسرت ، وهم معروفون في كامل أرجاء ليبيا ، ولديهم مشاركات مهمة في المهرجان ووسائل الإعلام والاحتفالات العامة والخاصة

وكان الشاعر محمد بوبكر موسى القذافي كان قد تولى منصب رئيس رابطة الشعراء الشعبين ورابطة الفنانين بسرت وشارك فى جميع دورات مهرجان الشعر الشعبي الذى كان ينظم سنويا قبل العام 2011
وتناقل الناشطون إن «لا أكثر وجعا من أن تغتال الموت الحرف والكلمة والصوت النابض بالحياة والوطن  ، ورموزها الاوفياء الشجعان رغم قسوة الاهوال وما حل بالوطن  ، فهؤلاء الشعراء العظام لم يبنوا حولهم جدارا  للعزلة ، او يغيروا جلودهم كالثعابين كما فعل الكثيرين من الشعراء ، فهم شعراء مميزون اضرمت داخلهم اوجاع الوطن ، فأشتعلت حمم وبراكين ووفاء ، فأمتطوا ابلغ واجمل واقوي الكلمات ، فصهلت كزخات الرصاص ، وتدفقت كشلالات نياغرا الشاهقة ، دون خوف او وجل ، وحمست وابهرت واطربت كل من سمعها وتذوقها ورددها في اللقاءات العامة والاجتماعية والجلسات الشعرية هناك من يتمني انه هو من يردد تلك الاشعار ويلقيها ، او يكون شاعرا بثقلهم وصيتهم »



يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة افريقيا الأخبارية

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الأخبارية

بوابة افريقيا الأخبارية

أترك تعليق