الجفرة خليفة حفتر سرت طرابلس عاجل عملية الكرامة ليبيا الان مصراتة

ردًا على أوامر القائد الأعلى.. بيت المال: هناك نقاط لا بد أن تنفذ قبل فتح الطريق.. ولا أفهم حديثهم عن إعادة التمركز

ليبيا – قال القياديّ بالمجلس العسكري مصراتة إبراهيم بيت المال آمر غرفة عمليات سرت – الجفرة التابعة لأركان الوفاق إن فتح الطريق الساحلي غير مطلوب فقط من غرفة حماية وتأمين سرت الجفرة، بل من قبل الطرف الآخر أيضًا دون أن يشير إلى أن القيادة العامة قد وافقت على فتح الطريق دون شروط في وقت سابق.
بيت المال أضاف خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر أمس الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد: “نتمنى فتح الطريق الساحلي لكننا متمسكون بشروط 5+5 والتي تم توثيقها أمام الأمم المتحدة”.
وأشار إلى أنه ليس من المعقول فتح الطريق الساحلي دون ضمانات، زاعمًا أنه ليس هناك نية صادقة من قبل “الطرف الآخر”، حسب قوله.
وتابع: “الآن الحجة والشرط الأساسي لفتح الطريق هو مغادرة المرتزقة، وتكلمنا كثيرًا عنه وقلنا في حال وجد المراقبين الدوليين مرتزقًا نحن مسؤولون عن الكلام، لا يوجد لدينا ولا مرتزق في الجبهة وكل شيء واضح، بينما هناك اتفاقية رسمية بين رئيس الدولة ورئيس دولة تركيا، وهذا الاتفاق ما زال ساري المفعول ولمدة 18 شهرًا في الآونة الأخيرة”، في اشارة منه لتواجد عناصر من المرتزقة السوريين بناءً على اتفاقية بين السراج الذي وصفه بـ”رئيس الدولة”  وأردوغان.
وفيما يلي النص الكامل للمداخلة:
 
س/ المطلب من القائد الأعلى للجيش محمد المنفي، وقلتم في تصريح سابق أنكم ستعقدون اجتماعًا أمنيًا موسعًا لتدارس فتح الطريق الساحلي، ما الذي تمخض عنه للآن؟ 
ج/ القرار الصادر من القائد الأعلى صدر بالأمس بفتح الطريق الواصل بين الشرق والغرب في منطقة أبو قرين وغيرها، هذا القرار لا بد أن يدرس من خلال الجهات المعنية وغرفة عمليات سرت الجفرة، وكذلك تكلمت مع رئيس لجنة 5+5، وسيكون هناك اجتماع عاجل وقريب جدًا لدراسة الموضوع، حتى لا يكون هناك أخطاء ربما نتداركها في أسرع وقت، قبل أن نقع في الخط الجسيم، نعرف أنه لا ثقة في خليفة حفتر، ونعرف يوم 4 أبريل عندما كان غوتيرش في طرابلس قام حفتر بالهجوم على غريان، ليحاول الاستيلاء على طرابلس، وهذا الموضوع يحتاج لدراسة ووضع نقاط على الحروف.
لجنة 5+5 عندما اجتمعت في جنيف وسرت ثلاث مرات دائمًا تتفق على الشروط الثلاثة ونحن نفذناها حرفيًا، خاصة البند الأول وهو وقف إطلاق النار، يوم 2020/6/6 لم تخرج أي طلقة من خلال قواتنا، هم اخترقوا خمس مرات وهذا موثق بشكل رسمي، سواء في مقاطع فيديو أو الأخبار الموجودة في السوشال ميديا والقنوات.
الشرط الثاني وهو نزع الألغام، نحن سيطرنا على منطقة كانوا هم مسيطرين عليها، يوم 2020/6/6، سيطرنا على 110 كيلومترات خلال 4 ساعات، وهذه المناطق كلها ملغمة من خلال الكرامة، عندنا فريق هندسي قام بالمجهود الكبير، نزع ما نسبته 100%، والآن الحجة والشرط الأساسي هو مغادرة المرتزقة، وتكلمنا كثيرًا عنه وقلنا لو أن المراقبين الدوليين وجدوا مرتزقًا واحدًا فنحن مسؤولون عن الكلام، لا يوجد لدينا ولا مرتزق في الجبهة، وكل شيء واضح، بينما في اتفاقية رسمية بين رئيس الدولة ورئيس دولة تركيا، وهذا الاتفاق ما زال ساري المفعول ومدة 18 شهرًا في الآونة الأخيرة.
الآن موجود عدة دول بين الجفرة وسرت، وبالأخص قاعدة الجفرة والقرضابية، وهذا موجود يوميًا، من خلال المعلومات الفاغنر موجودون بعدد كبير جدًا ويتجولون بكل حرية.
 
س/طالما أنهم موجودون في مناطق عدة كما قلت وهذا شرط قائم منذ توقيع الاتفاق أنه لن يفتح الطريق إلا بعد انسحاب المرتزقة، هل ما زلتم مصرين أنه لن يتم فتح الطريق إلا بعد خروج المرتزقة؟ 
ج/ طبعًا ونحن حتى في الاجتماع سنعرض هذه النقاط، ولا بد أن نضع لجنة الـ5+5 في هذا الموضوع وضروري أن نكون جادين في فتح الطريق، إن كانوا يريدون فتح الطريق أولًا يجب أن تكون حتى التعليمات حزمة واحدة على الشرق والغرب، رئيس المجلس الرئاسي أو القائد الأعلى ليس للمنطقة الغربية فقط.
 
س/تقول إنه وجه خطابه فقط للغرفة ولا معلومات لديكم أنه وجه خطابًا للطرف الآخر؟ 
ج/ مع احترامي للقائد الأعلى حتى التعليمات التي صدرت لمنع تحدث العسكريين في القنوات، كل المنطقة الغربية العسكريون فيها لم يعودوا يتحدثوا بتصريحات، وإن قلتم لماذا أنا اتحدث الآن، أنا أتكلم لأوضح للناس فقط، قنونو ودراه لم يعودوا للتصريح بعد أن خرجت التعليمات، لكن في المقابل في المنطقة الشرقية الناطق باسم قوات الطرف الآخر دائمًا يخرج بمؤتمرات صحفية ويتحدث، وما زال يكذب، وكأن القائد الأعلى للمنطقة الغربية وليست للشرقية، ولم نعد نعرف كيف نتصرف هل التعليمات تصدر للجميع أم لنا فقط.
ما أريد توضيحه للناس أن العائق من الغرفة وآمرها، هذا ليس صحيح، نحن نعاني من المشكلة وتعاني منها المنطقة الشرقية والغربية والجنوبية؛ لأن إقفال الطريق ليس بصالح الجميع، وفتح الطريق اليوم قبل الغد كلنا نحتاج له، ولكن هناك نقاط لا بد أن تنفذ في الموضوع وشروط 5+5 لم نقلها نحن، شروط 5+5 نفذوها للطرفين ونحن مستعدون.
يوم منح الثقة لرئيس حكومة الوحدة الوطنية تكلمت مع رئيس الحكومة وقال: نريد أن نمشي على البر، وبالفعل خرجنا أنا والضباط وآمرو المحاور على أساس أن نفتح الطريق، وسيخرج وفد من مدينة طرابلس لسرت عن طريق البر، وأحضرنا الآلات الثقيلة على أساس أن من ممكن أن تكون فرصه لفتح الطريق وتنتهي العملية، تفاجأنا من لجنة 5+5، الطرف الثاني قالوا أنهم غير مستعدين وغير جاهزين، نحن كنا مستعدين وقلنا لنلم الشمل ونفتح الطريق، لكن للأسف الشديد التجاوب لم يكن من الطرف الثاني.
فتح الطريق ليس من غرفة حماية وتأمين سرت الجفرة فقط، بل من قبل الطرف الآخر، مع العلم أن الطريق مقفلة حتى من الطرف الآخر. النقطة الأهم أن المرور بين سرت والجفرة موجود لكن بطريق بسيط، والطيران من معيتيقة أو مصراتة أو بنينا موجود ومتوفر، نتمنى فتح الطريق لكننا متمسكون بشروط 5+5 والذي اشترطوها وتم توثيقها أمام الأمم المتحدة.
 
س/ من خلال القرار ومسألة إعادة التمركز كما جاء في نص الرسالة، كغرفة عمليات سرت، ما الذي فهمتموه من ذلك؟ وإلى أين يراد منكم توجيه القوات التي تأتمر بأوامركم؟ 
ج/ إعادة التمركز فيها خطأ، لأن حدود المنطقة كلها تعتبر من ضمن المنطقة العسكرية الوسطى، وكل القوات هناك سواء القوات المسلحة أو القوة المساندة يتبعون المنطقة الوسطى، الآن إعادة التمركز لا أعرف معناها، هل نحن جالسون في بيوتنا أم ماذا؟ التمركزات هي الأصلية لعند سرت والجفرة تتبع المنطقة الوسطى وإعادة التمركز هذه نقطة غير مدروسة، أنا ما أراه أن القرار غير مدروس ويحتاج لتغيير واجتماعات مكثفة مع لجنة 5+5 ودراسة، كذلك يحتاج لضمانات بعدم دخول قوات الطرف الثاني لنفس المنطقة التي كانوا فيها إلى عند بوقرين.
 
س/ أليس اتفاق وقف إطلاق النار كان يتحدث عن نقاط بعينها، ورسمه أشبه بالمثلث عندما حدد مناطق بوقرين بن جواد وسوكنة؟ 
ج/ منذ يوم 6/6 أوقفنا إطلاق النار ولم يعد هناك حاجة اسمها إطلاق نار، لكنهم هم من اخترقوا خمس مرات، نحن لم نعد نريد حروبًا، لكن أن تفتح الطريق وتعرض المدينة أو المناطق الثانية لهجوم من حفتر أمر غير مقبول، ليس من المعقول أن نفتح الطريق دون ضمانات، ولا يوجد نية صادقة من الطرف الآخر.
 
س/ عندما لا تلتزم مليشيات حفتر باتفاق وقف إطلاق النار في نقاط عدة أشرت اليها، منها المتعلق بإزالة الألغام، أنتم أزلتم الألغام بنسبة 100%، ولكن هناك منطقة يجب على مليشيات حفتر أن تزيل منها الألغام؟ 
ح/ للآن لا يوجد عندنا تقرير نزع الألغام للمناطق التي يسيطرون عليها، ولكن التقرير الموجود عندنا من خلال الفريق الهندسي التابع للغرفة موجود لدى وزارة الدفاع ورئاسة الأركان و5+5 وعند المجلس الرئاسي، وهذا موثق رسميًا، لكن هم ماذا فعلوا؟ لا أعرف نتائجهم للآن، ولا شيء واضح.
 
س/أنتم لن تتراجعوا، وحتى إن حصل اتفاق من منطقة بوقرين، ستبقون في تلك المنطقة أم هناك توافق ربما يحدث حول نقاط التماس ما بين الجهتين؟ 
لا نريد أن نخيب آمال الناس ويقولوا إننا لم نفتح الطريق، قلنا لسنا دعاة حرب ومع فتح الطريق لكن عندنا شروط، سيكون هناك اجتماع رسمي يوم الأحد من لجنة 5+5 والمحاور الموجودة فيها الغرفة وضباط العمليات الموجودة في الغرفة، وسيتمخض عنه محضر اجتماع، ومنه سيتمخض رسالة موجهة بناء على تعليمات ورسالة القائد الأعلى وهو سيقرأها، هو يعلم كل المخاطر والسلبيات والإيجابيات التي سيترتب عليها فتح الطريق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أترك تعليق