طرابلس ليبيا الان

صحفيو وكالة الأنباء الليبية يهنئون زملائهم باليوم العالمي للصحافة ، ويستغربون تجاهل القائمين أو الجهة المنظمة هذا الحفل الوطني وكالة الانباء الليبية وصحافييها .

صحفيو وكالة الأنباء الليبية يهنئون زملائهم باليوم العالمي للصحافة ، ويستغربون تجاهل القائمين أو الجهة المنظمة هذا الحفل الوطني وكالة الانباء الليبية وصحافييها .

طرابلس  5 مايو 2021 م ( وال ) – يهنئ صحفيو وكالة الأنباء الليبية زملائهم الصحفيون في ليبيا والعالم بمناسبة احتفائهم باليوم العالمي لحرية الصحافة والاعلام ، متمنين أن تعبر الصحافة الليبية إلى بر الأمان وأن تنهض بهمم منتسبيها إلى صحافة حرة رصينة ملتزمة بقيم وأخلاق ومواثيق ومبادئ المهنة في نشر الحقيقة إلى الرأي العام بكل مهنية وموضوعية وحيادية .

وإذ نهنئ زملائنا بهذا اليوم العالمي نستغرب  تجاهل القائمين أو الجهة المنظمة والراعية لتنظيم هذا الحفل الوطني وكالة الانباء الليبية وصحافييها ، هذه المؤسسة العريقة في العمل الصحفي والمهني والتي تجاوز عمرها ( 57 ) عاما من العمل والعطاء ، وقدمت الكوادر والخبرات والخدمات الصحفية لكافة المؤسسات المحلية والدولية ، وكان لها الفضل في المساهمة في النهوض بالمهنة و تطويرها وإعداد و تكوين العديد من الصحفيين و الشخصيات الاعلامية التي قادت و ساهمت في نجاح مؤسسات عديدة في الدولة ، كما أنها تميزت بمهنيتها وموضوعيتها ودقتها في نقل الحدث بتجرد ومهنية رغم الضغوط الممارسة عليها ، بسبب تجاذبات سياسية وجهوية وخطاب تحريضي يتوخى الفرقة والانقسام والحرب والاقتتال بين الليبيين .

وبهذه المناسبة تؤكد وكالة الأنباء الليبية والعاملين فيها ورغم نقص الإمكانيات والدعم المالي والمعنوي التزامها بحرية الصحافة والإعلام كمنهج عمل وخارطة طريق من أجل الانتقال إلى دولة الحريات والقانون والانتقال السلمي للسلطة ، وتمسكها برسالتها الصحفية الهادفة إلى نشر الحدث والخبر المهني دون انحياز إلى أي جهة أو حزب أو تيار سياسي ، أو فئة جهوية أو قبلية ، وتغطية كافة المناشط الرسمية والسياسية والثقافية والاجتماعية للدولة الليبية المدينة وللمجتمع الليبي بكل مكوناته الثقافية والاجتماعية ، وكذلك الاحداث في كل بقعة من بلادنا الحبيبة .

 وأذ يبارك صحفيو الوكالة تنظيم هذه الاحتفالية ويرون أنها تمثل بارقة أمل في تصحيح مسار الصحافة والاعلام ، وبادرة لإقحام الأقلام الصحفية في العمل والوطني ، وممارسة دورهم في مؤسسات إعلامية وطنية تسهم في البناء والنماء وتوحيد الصفوف ، يعزون هذا التجاهل لعدم فهم ودراية بعمل الوكالة المؤسسة الإعلامية العريقة التي تضم خيرة الصحفيين من محرري و مصورين و فنيين في عدم وجود نقابة للصحفيين تفهم و تقدر الجهود التي قاموا و لا زالوا يقدمونها طيلة اكثر من 56 عاما.

( وال )

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الأنباء الليبية -طرابلس

عن مصدر الخبر

وكالة الأنباء الليبية - طرابلس

وكالة الأنباء الليبية - طرابلس

أترك تعليق