ليبيا الان

بعد أن هزت جريمتهم الرأي العام.. جهاز دعم الإستقرار يعلن القبض على منفذي مجزرة كاباو

ليبيا –  القت إدارة الأمن المركزي بجهاز دعم الاستقرار القبض على المتهمين بجريمة مقتل عائلة مكونة من أب وأم وطفليهما بمدينة كاباو.
المركز الإعلامي لوزارات وهيئات ومؤسسات الدولة، أكد أن إدارة الأمن المركزي ألقت القبض على المتهمين بجريمة قتل المواطن فاضل عمرو سعيد عاشور وزجته وطفليه الاثنين، حيث كشفت التحقيقات أن المتهمين بالجريمة هم: “أسامة عمرو سعيد عاشور الملقب بالبشبش وصلة قرابته بالمغدور شقيقه، وسعيد عمرو سعيد عاشور وصلة قرابته بالمغدور شقيقه.
وأوضح المركز الإعلامي أنه تم تكليف إدارة الأمن المركزية بجهاز دعم الاستقرار بالتحري وجمع المعلومات والقبض على المتهمين المذكورين أعلاه، وبعد القبض عليهما واستجوابهما اعترفا بالجريمة، وتبين بأنه يوجد شريك في الجريمة يدعي “محمد عبدالله الهبيل” والملقب بالتشيواوا.
وأشار المركز الإعلامي إلى أن المدعو محمد عبدالله الهبيل موقوف على ذمة قضية القتل العمد مركز جنزور 2017، وقد تمكن من الهروب في سنة 2018، وبناء على تعليمات مديرية أمن جادو، تم التحفظ على المدعو عمرو سعيد وهو أب المجني عليه وأب الجناة، وذلك لدواعٍ أمنية.
وأكد المركز الإعلامي أنه التحقيق ما زال جاريًا ولا أحد فوق القانون، وسيتم ملاحقة كل من تسول له نفسه ارتكاب أي جريمة، كما سيتم نشر تفاصيل أكثر تتضمن اعترفات الجناة وتفاصيل الجريمة بالصوت والصورة.
 

اضغط لمشاهدة عرض الشرائح.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أترك تعليق