الزاوية ليبيا الان

صحفي إيطالي: السلطات الليبية أطلقت سراح “البيدجا” لأسباب سياسية ولتهدئة الأوضاع في البلاد

ليبيا – علق الصحفي الإيطالي في وكالة “نوڤا” ماسيماليانو بوكوليني على إطلاق سراح “البيدجا” وردود أفعال الصحفيين الذين تعرضوا للتهديد بالقتل لأنهم تكلموا عنه في مرحلة سابقة، مشيرًا إلى أن هذا الحدث مهم بالنسبة لهم.
بوكوليني قال خلال مداخلة عبر برنامج “البلاد” الذي يذاع على قناة “218 news” أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد: “كنا أول من أعلن عن خروج البيدجا وهو مهم بالنسبة لنا، لأن بعض الصحفيين الإيطاليين تحت التهديد من هؤلاء الأشخاص، ردود الفعل سجلت في إيطاليا خاصة من الزملاء الصحفيين الذين كتبوا بسرعة على تويتر والصحف الإيطالية بخصوص هذه القضية”.
وأضاف: “لا نعلم أسباب إطلاق سراحه وكيف ولماذا، ونعتقد أن هذه خطوة اتخذت من السلطات الليبية لتهدئة المكان والأمور في ليبيا ولأسباب سياسية، أتضامن مع زملائي الإيطاليين الذين هم تحت التهديد، ويجب أن نقول: إنه لا يجوز تهديد الصحفيين، ويجب أن نحترم حرية الرأي والتعبير. شخصيًا وكوكالة نوڤا لم نستخدم لغة فيها عنف ضده؛ لأنه ما زال مسؤولًا عن خفر السواحل في الزاوية، لذلك نتمنى من السلطات الليبية في المستقبل وعندما تجري الانتخابات أن تجد دولة قوية يمكنها إيجاد الحل لهذه الإشكالية”، بحسب قوله.
وبشأن التحقيقيات داخل إيطاليا بخصوص مزاعم التهديدات التي تعرض لها الصحفيون أوضح أنه لا يوجد تفاصيل جديدة بالخصوص، إلا أن النائب العام فتح تحقيقًا وسجل مكالمات للزملاء الذين كانوا يبحثون عن الموضوع، مشيرًا إلى أن النائب العام الإيطالي لا يبحث عن البيدجا خاصة لأنه رجل ليبي، بل يبحث عن قضية الهجرة غير الشرعية وعمليات الاتجار بالبشر التي تجري.
كما شدد الصحفي الإيطالي على أن أمن ليبيا هو أمن إيطاليا؛ لذلك يتمنى الجميع أن تكون هناك فرصة للتهدئة في ليبيا.
وفيما يتعلق بزيارة رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة إلى تركيا رأى أن هناك تنافسًا في غرب ليبيا بين ايطاليا وتركيا، بدليل الوفد الوزاري الذي رافق رئيس الحكومة أثناء الزيارة. مضيفًا: “تابعنا تصريحات محمد المنفي في اليونان، عندما يقول إنه ليس من الممكن تعديل الاتفاقيات السابقة إلا بعد الانتخابات، نحن لدينا في ايطاليا حكومة جديدة ورئيس وزراء ليس كالسابق، حتى بالنسبة للعلاقات مع تركيا وأردوغان، فكثير من المحللين لا يعتقدون أن إيطاليا لا تريد أن تعمل أي أمر ضد تركيا مباشرة، لكن في ليبيا هناك تنافس”.
واختتم حديثه مؤكدًا على أن بلاده تريد أن تستثمر كثيرًا في ليبيا لتدعم الحكومة الليبية الجديدة في ظل توتر العلاقات مع تركيا بعد ظهور تحالف مع اليونان في قضية ليبيا، على حد قوله.
 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أترك تعليق