اقتصاد ليبيا الان مصرف ليبيا المركزي

خاص: العلام يكشف لصدى الاقتصادية تفاصيل جديدة حيال محطة لملودة..ومن المعرقل الأساسي له

قضية لملودة تُفتح من جديد، حيث تُعد من القضايا الأبرز والأهم في قطاع الكهرباء والتي مضى سنوات عدة على عدم استكمالها .

يقول مدير شركة USPE-LY عمر العلام في تصريح حصري وخاص لصحيفة صدى الاقتصادية أن القضية لازالت مفتوحة إلى حد الآن بدون وجود مبرر لذلك فقد حدث الأمر منذ قيام مصرف ليبيا المركزي بإيقاف الاعتماد المستندي باسم هيئة الكهرباء وإحالة الموضوع إلى مكتب النائب العام الذي أوقف كل شيء بدون مبرر واضح .

حيث أن هيئة الكهرباء قامت بطرح عطاء لتوريد وتركيب ١٥ وحدة طوارئ مجرورة ودخل العطاء ٤ شركات ، وتم توقيع مع شركة USPE-LY ، وأن كافة العقد كان سليم بالكامل ، وفتح الاعتماد من قبل مصرف ليبيا المركزي منح ذلك الاعتماد وبعد ذلك أوقف الاعتماد بشكوى قدمت عن طريق الايميل وأوقف الاعتماد المستندي المعزز والغير قابل للإلغاء ، وهذا يعد أكبر تجاوز في الأعراف والقوانين المصرفية الدولية وذلك تم من قبل وحدة المعلومات المصرفية بمصرف ليبيا المركزي وتم التحقيق مع الشركة وإخلاء سبيلها لعدم وجود جرم والتهم المنسوبة إليها .

وتابع بالقول: طُلب من مجلس النواب تشكيل لجنة تحقيق بهذا الأمر ، مكوناً من الأجهزة الرقابية والهيئة وأعضاء القانونية من مجلس النواب ، وتوصلو لعدم وجود أي أخطاء بهذا العقد.

وأفادنا علام أن مدير شركة الكهرباء عن طريق مساعده طلب منه التنازل على العقد لكي يتم تغيير المستفيد و طبيعة المشروع لصالح مشاريع أخرى .

وأفادنا أنه قد طلب من شركة الكهرباء بأن تصدر تقرير حول المشروع وتحيله للنائب العام و قدمت الإدارة القانونية للشركة العامه للكهرباء ، التقرير للمدير العام للشركة و هو تقرير لصالح المشروع إلا أنه يرفض تسليم التقرير للنائب العام.

وقال: وتم التلميح الهزيل من قبل مساعد مدير العام بأن هناك جهات أمنية استخباراتية انجليزية و امريكية تتابع في القضية و هذا عاري عن الصحة وتخويف مبطن للتنازل عن العقد، واستخدام الأموال لصالح مشاريع أخرى، ولم يتم مخاطبتي من أي حد أو أي جهة كانت .

وتابع بالقول: إن هذا المشروع سيساهم في حل أزمة الكهرباء في ليبيا وبشكل كبير جداً .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة صدى الاقتصادية

عن مصدر الخبر

صحيفة صدى الاقتصادية

صحيفة صدى الاقتصادية

صحيفة صدى الاقتصادية

أترك تعليق