بنغازي ليبيا الان

تقرير | النصائح والإرشادات صيام مرضى السكري والغدد الصماء في شهر رمضان

بنغازي 07 أبريل 2021 (وال)- قال استشاري أمراض الباطنية والغدد الصماء والسكري بمركز بنغازي الطبي الدكتور فتحي قرمان، إنه يجب على جميع مرضى السكري مراجعة الطبيب قبل صوم رمضان لتعديل الجرعة العلاجية المناسبة له سواء أقراص أو أبر الأنسولين.

وقدّم قرمان – في تصريح لمكتب الإعلام بمركز بنغازي الطبي- بعض النصائح والإرشادات الطبية لمرضى السكري والغدد الصماء خلال شهر رمضان المبارك، قائلا “كل حالة لها نظام علاجي معين تختلف عن الحالة الأخرى، بالنسبة لمرضى الغدد بشكل عام لا توجد أي مشاكل في الصيام، بالنسبة للأشخاص الذين يُعانون كسل في الغدة الدرقية أو ارتفاع في الغدة وإشراف الطبيب على مريض الغدد قبل شهر رمضان كفيل بأن يُوجه المريض للجرعة المناسبة من الأدوية العلاجية والتعويضية للغدة”.

وتابع قرمان: “بشكل عام لا توجد مشاكل في صيام مرضى الغدد إلا الحالات الاستثنائية يجب عليها مراجعة الطبيب المعالج للإشراف عليها قبل رمضان المبارك مثل حالات الإفراط في نشاط الغدة الدرقية”.

وتابع قرمان: “بالنسبة لمرضى السكري خلال شهر رمضان، يجب متابعة المريض لطبيبه حتى يُنظم له علاجه خلال فترة الصيام كلا  حسب حالته الصحية، ويجب أن يكون نسبة السكر معتدلة والسكر التراكمي معتدل قبل الدخول في صيام الشهر الكريم، وذلك يتم بمتابعة الحالة لطبيبه المشرف على علاجه، ولكن يوجد توصيات متفق عليها علمية وشرعية، لمنع الصوم على بعض حالات مرضى السكري مثل مرضى السكري من النوع الأول، حيث يحتاجون عادتًا إلى ثلاثة أو أربعة جرعات أنسولين فاليوم، ومهددين بحموضة في الدم أيضاً مرضى السكر الحوامل لا يُنصح بصيامهن، حتى لو السكر معتدل، ولكن بعض المرضى يصرون على الصوم فتحدث لهم مشاكل عدة نتيجة أخذ الجرعات في فترات متقاربة”.

وأوضح قرمان أنه يجب على مريض السكر الإكثار من شرب المياه من فترة الفطور وحتى السحور، حتى لا يتعرض للجفاف خلال ساعات الصيام الطويلة التي تتجاوز 17 ساعة تقريباً، وأيضاً يجب تناول وجبة السحور متأخر جدًا قُبيل الإمساك، حتى يكون متحصل على وجبة كافية لتمكنه على القدرة في الاستمرار فالصيام خلال ساعات النهار الطويلة، وأما بالنسبة للوجبات خلال الإفطار ننصح مرضى السكري عدم الإفراط في تناول الأكلات الدسمة والحلويات، فمن المعروف إن مائدة الإفطار الليبية تحتوي على أكلات دهنية ودسمة غير مناسبة لمرضى السكري وحتى الإنسان الطبيعي، فيجب الاعتدال والتوازن في تنوع الأكل تجنباً للمشاكل الصحية التي تحدث لمريض السكري خلال شهر رمضان.

وتطرق قرمان لعدة نقاط هامة وفقاً لإتباع السنة النبوية، فيُنصح بتناول ثمرة واحدة على الإفطار تجنباً لارتفاع السكر، إلى جانب تناول فواكه الطبيعية غير سائلة أو عصائر والنشويات والبروتينات، أيضاً يُنصح بتناولها بشكل معتدل وكميات مناسبة وعدم الإفراط فيها، فالمريض الذي يأخذ علاج الأنسولين الحقن دائماً يتساءل هل مادة الأنسولين تحت الجلد تفطر الصائم أو لا ؟؟، معتمد علمياً وشرعياً أنها مادة هرمونية غير مغذية تحت الجلد ولا تفطر الصائم أو تفسد الصيام”.

وقدّم قرمان نصيحة لمرضى السكري قائلا: “ننصح مرضى السكر عادة أن يتابع علاجه مع الدكتور، سواء كانت أدوية أنسولين قصير المدى أو المائي الذي يؤخذ نصف ساعة قبل الوجبة، أو الأنسولين سريع المفعول يُؤخذ 5 دقائق قبل الوجبة، بالإضافة للأدوية الأخرى يجب أن يتابع المريض طبيبه قبل شهر رمضان، بالنسبة لأدوية الأقراص المنظمة ميتفورمين و جانوفيا وغيرها، فلا يواجه المرضى أي مشاكل ولا يتم تغيير الجرعات لهم عادتًا. (وال- بنغازي) إ م/ ر ت

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الأنباء الليبية – البيضاء

عن مصدر الخبر

وكالة الأنباء الليبية - البيضاء

وكالة الأنباء الليبية - البيضاء

أترك تعليق