الزاوية طرابلس ليبيا الان

«المرعاش»: «باشاغا» سارع باستغلال الحدث محليًا ودوليًا للضغط على الحكومة الجديدة

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر صحيفة الساعة 24


اعتبر المحلل السياسي الليبي كامل المرعاش، أن كل المشاهد والصور تفند رواية باشاغا، وأنه سارع لاستغلال الحدث محليًا ودوليًا للضغط على الحكومة الجديدة، لإبقائه في منصبه، واصفًا ذلك بـ “سيناريو الاغتيال”.

وأضاف «المرعاش» في تصريحات صحفية رصدتها «الساعة 24»، أن “السيارة التي أطلق النار عليها من قبل موكب باشاغا تابعة لما يسمى مليشيا حماية الزاوية، وهي عناصر محلية تتبع مدينة الزاوية وتصادف أن التقيا، وحدث بينهما احتكاك.

وأشار إلى أن كلا الفريقين يتصرف بعقلية وصفها بـ”مليشياوية فوقية” التي تعتبر أن له الأولوية للسير في الطرقات، ولم يعرف كل منهما الآخر إلا بعد تبادل إطلاق النار بينهما.

وأوضح أن “الحادث يؤكد أن طرابلس ومناطق شمال الغرب الليبي ما زالت ترزح تحت سيطرة الميليشيات وأن باشاآغا ورغم إلباسه جبة وزير، ما زال يتصرف بعقلية المليشياوي”.

وتابع؛ بعد “تكشف هذه الحقائق اختار باشاغا استغلال الحدث سياسيًا وإعلاميا لصالحه، ولحماية عناصر مليشياته الذين هم من بادروا بإطلاق النار وتصويرها على أنها محاولة اغتياله”.

وتساءل: “كيف يمكن لسيارة واحدة ليس بها إلا أسلحة خفيفة ولا توجد بها حتى متفجرات، أن تتصدى لرتل من 70 عربة عسكرية وبه مضادات للطيران وسيارات مصفحة، سعر الواحدة منها يزيد عن نصف مليون دولار، اشتراها باشاغا لحمايته؟”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أترك تعليق