سرت سيف الاسلام القذافي ليبيا الان معمر القذافي

على رأسها سرت.. مدن ليبية تستعد لإعادة الدكتور سيف الاسلام القذافي إلى صدارة المشهد في البلاد

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر قناة ليبيا 24


كشفت وسائل إعلامية عن الشعبية التي يحظى بها الدكتور سيف الإسلام معمر القذافي، والثقل الذي يمثله وانتشار أنصاره في البلاد، مؤكدة أنه في حال تمكنه من الترشح لأي انتخابات رئاسية مقبلة سيحقق رقمًا صعبًا في المعادلة الليبية.

وقالت الوسائل في تقرير لها، إن هناك استعدادات حثيثة في عدد من المدن وعلى رأسها سرت من أجل إعادة الدكتور سيف الإسلام القذافي إلى الواجهة وترشيحه لينال منصبًا في الحكومة القادمة.

وأشارت الوسائل إلى أن حراك “رشحناك” الداعم لتولي الدكتور سيف الإسلام، المرحلة المقبلة، أعلن تمسكه به، وأنه يهدف لإرجاع هيبة وسيادة الوطن وإحياء مشروع “ليبيا الغد” لينعم الشعب بخيراته، مؤكدين العزم على الاستمرار في مشروعهم الهادف لعودة الوطن.

وأكدت الوسائل أن الحراك الداعم للدكتور سيف الإسلام وليس طرفًا في المفاوضات الخارجية لإيمانه التام بأن الحلول الداخلية هي أساس حل الأزمة في البلاد، لافتة إلى أن المشاركين في الحراك الشعبي أعدوا برنامجًا متكاملاً لدعم مرشحهم، وأنهم وجهوا خطابا لمحكمة الجنايات الدولية لرفع القيود المفروضة عليه.

وأشارت الوسائل إلى ما أكده رئيس اتحاد القبائل الليبية الطاهر الشهيبي، من دعمهم للدكتور سيف الإسلام القذافي، كمرشح للقبائل الليبية.

وأضاف التقرير أن حجم المشاركة في التظاهرات يعكس الحالة التي وصل إليها المواطنون بعد مرور 9 أعوام من الفوضى تركت البلاد في حالة يرثى لها حيث أُغلقت حقول النفط وعانت المدن من انقطاع الكهرباء، ما جعل بعض الليبيين يحنّون لاستعادة عهد اتسم بالاستقرار، مؤكدًا أنه رغم مرور نحو عقد على اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي، إلا أن أنصاره مازالوا يأملون في عودة نجله سيف الإسلام إلى قيادة البلاد ليخلصهم من أزماتهم.

وأشارت الوسائل إلى أن بعض الدبلوماسيين الغربيين باتوا يرون أنه لابد لوجود دور لرموز النظام الجماهيري في مستقبل ليبيا، معربين عن خطئهم حين استبعدوهم من المحاولات الدولية للجمع بين مختلف الأطراف، وقال دبلوماسيون من الغرب إنهم الأغلبية الصامتة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2020 akhbarlibya